طالبا تونسيا من مدارس المهندسين بمقر شركة « هواوي » بالصين30

طالبا تونسيا من مدارس المهندسين بمقر شركة « هواوي » بالصين30

تم اليوم الجمعة الماضي بتونس، التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي وشركة « هواوي » الصينية. وستمكنّ هذه المذكرة 30 طالبا تونسيا متميزا من المدارس الوطنية للمهندسين من إجراء تربص لمدة أسبوعين بمقر الشركة بالصين.
وسيتمتع 10 طلاب سنويا على امتداد سنوات 2018 و2019 و2020 بهذا التربص الذي سيمكنهم من اكتشاف التطور المسجل في مجال تكنولوجيات المعلومات والاتصال بالصين وذلك في إطار برنامج بذور المستقبل الذي انطلق منذ سنة 2015.
وحضر حفل التوقيع، بمقر وزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصال والاقتصاد الرقمي، السيّد انور معروف، وزير تكنولوجيا المعلومات و الاتصال والسيّد Saeed Xia المدير العام لشركة هواوي والسيّد وانغ وانبين، سفير الصين في تونس والسيّد سليم شورى مدير عام التعاون الدولى بوزارة التعليم العالي و البحث العلمي
ومن جانبه بيّن وزير تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي أنور معروف، أن تونس تتجه نحو بناء أسس سياسة اقتصادية جديدة قوامها تنويع وتطوير الشراكات مع بقية البلدان والاستفادة من التطور التكنولوجي الهائل الذي تعرفه بعض البلدان وخاصة منها الصين، مشددا على أن الكفاءات التونسية المتميزة والمبدعة تعد مصدر فخر للبلاد خاصة أنها تخلف وراءها أينما حلت الانطباعات المشرفة.
وصرّح السيّد وانغ وانبين أنّ الاستثمار في مجال تكنولوجيا المعلومات مهم حيث يمثل هذا القطاع 7% من الناتج الداخلي الخام. وبالإضافة إلى برنامج « بذور المستقبل »، تمنح الصين عشرات المنح الدراسية كل عام لطلاب التعليم العالي.
وأفاد سليم شورى بالمناسبة، أنّ هذا التربص يهدف إلى إتاحة الفرصة للطلبة التونسيين لاكتشاف الثقافة الصينية ومعالمها التاريخية من جهة، والى النهل من الخبرة الصينية في مجال تكنولوجيات المعلومات والاتصال بشركة « هواوي »، من جهة أخرى.
ومن جهته أكد المدير العام لشركة « هواوي » بتونس Saeed Xia بالمناسبة، أن قرار الشركة تجديد هذا التربص لفائدة الطلبة التونسيين وتمديده لأسبوع إضافي مرده ثراء هذه التجربة ونجاحها بفضل تميز الطلبة التونسيين.
ومن جهته شدد الطالب عزيز قياس الذي شارك في هذا التربص خلال سنة 2016، أن هذه التجربة مثلت مفترقا في حياته، وفق تعبيره، حيث مكنته من الانفتاح على ثقافة عريقة وإثراء تجربته المهنية في مجال تكنولوجيات الاتصال والمعلومات بفضل الدورات التدريبية الهامة التي أمنها لهم « رواد صينيون في هذا المجال »، معبرا عن انبهاره بعد اطلاعه على أخر الاكتشافات التكنولوجية التي تعمل شركة « هواوي » على تطويرها حاليا ومن ثمة نشرها عبر أنحاء العالم.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *